اخبار رئيسة الحزب

د/ المستشارة عصمت الميرغنى مؤسس ورئيسة الحزب الاجتماعى الحر : الأمن القومي الليبي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري

اطالب اعضاء الحكومة والمحافظين متابعة المشروعات الوطنية وعدم الاعتماد على التقارير المكتبية

رحبت د/ المستشارة عصمت الميرغنى مؤسس ورئيسة الحزب الاجتماعى الحر بزيارة رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة، لجمهورية مصر العربية، في أول زيارة خارجية له، للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي.

واكدت ان الزيارة خطوة تعكس تقدير الحكومة الليبية للمساعي المصرية في الحفاظ على وحدة الصف الليبي، وحماية ليبيا من أي مخطط خارجي لتقسيمها أو لبث الفتنة والفرقة بين شعبها بكافة أطيافه وانتماءاته، تأكيدا على الريادة المصرية عربيا وإفريقيا، وأن الأمن القومي الليبي جزء لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.

من ناحية اخرى دعت د/ المستشارة عصمت الميرغنى مؤسس ورئيسة الحزب الاجتماعى الحر جميع الوزراء السير على نهج الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية فى مواجهه المشاكل والمصاعب والمعوقات على ارض الواقع، وعدم الاعتماد على التقارير المكتبية والتحرك السريع لحل المشاكل والصعوبات التى تحول دون الانتهاء من تنفيذ المشروعات فى الاوقات المحددة لها.

 الرئيس السيسى يضرب بزياراته لمواقع العمل المثل والقدوة لجميع أجهزة الدولة المختلفة.

أولاً من ناحية أعضاء الحكومة، سواء كانوا وزراء أو محافظين

ثانياً من ناحية الأجهزة المحلية المختلفة، فالرئيس السيسى فى هذا الشأن يوجه بضرورة نزول المسئول الى الأرض ليرى بنفسه كل ما يتم ويعمل من أجل إنجاز المشروعات فى مواعيدها المحددة، دون تلكؤ أو مماطلة ولذلك تجد زيارات الرئيس إلى مواقع العمل تعنى الأخذ بيد العاملين من أجل العمل بإتقان ودون تعطيل.

وأضافت الميرغنى بأن توجيهات الرئيس للعاملين فيها تشجيع دائم لهم للعمل، كما أن الرئيس لديه حرص شديد على الاطلاع على التفاصيل التنفيذية والإنشائية الجارية فى مواقع العمل من المشرفين الهندسيين، وتجده دائماً ما يوجّه بمراعاة تطبيق أعلى المعايير الهندسية لأى مشروع يتم انجازه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق