عربي ودولي

د/ المستشارة عصمت الميرغني مؤسس ورئيسة الحزب الاجتماعي الحر : زيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي تعكس تقدير الحكومة الليبية للمساعى المصرية فى الحفاظ على وحدة الصف الليبى وحماية ليبيا من أى مخطط خارجى

أعربت  د/ المستشارة عصمت الميرغني مؤسس رئيسة حزب الاجتماعي الحر عن ترحيبها بزيارة رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد محمد المنفي لجمهورية مصر العربية فى أول زيارة خارجية له للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وأضافت:  أن هذه الزيارة تعكس تقدير الحكومة الليبية للمساعى المصرية فى الحفاظ على وحدة الصف الليبى وحماية ليبيا من أى مخطط خارجى لتقسيمها أو لبث الفتنة والفرقة بين شعبها بكافة أطيافه وانتماءاته .. وجائت هذه الخطوة إشارة واضحة إلي دور مصر التاريخي والمتواصل فى دعم أهلنا وشعبنا العربي في ليبيا وتأكيدا على الريادة المصرية عربيا وإفريقيا وأن الأمن القومى الليبى جزء لا يتجزأ من الأمن القومى المصرى.

د/ المستشارة عصمت الميرغنى مؤسس ورئيسة الحزب الاجتماعى الحر

وأشادت د/ المستشارة عصمت الميرغني بتأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي علي دعم مصر الكامل والمطلق للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا الشقيقة في كافة المجالات وفي جميع المحافل الثنائية والإقليمية والدولية والحرص على تعزيز التنسيق الوثيق معها خلال الفترة الحالية.

كما اعربت عن ثقة مصر على قدرة المجلس الرئاسي والحكومة على تحمل المسئولية التاريخية لإدارة المرحلة الانتقالية الحالية وتحقيق المصالحة الشاملة بين الليبيين وتوحيد المؤسسات الليبية وصولاً إلى عقد الانتخابات الوطنية في موعدها المحدد في ديسمبر من العام الجاري، وهى خطوة هامة وفارقة للانتقال بليبيا إلى واقع جديد ونظام سياسي مستدام يستند إلى إرادة الشعب الليبي باختيارهم الحر.

وفى نفس السياق أشار رئيس المجلس الرئاسي الليبي أن مصر كانت على الدوام العامل المرجح في تفعيل ودعم جهود تسوية الأزمة الليبية في مختلف المسارات السياسية والعسكرية والاقتصادية، وذلك في ضوء أنها أكثر الدول درايةً بالواقع الليبي معرباً عن عميق تقديره للسيد الرئيس والشعب المصري للوقوف بجانب أشقائهم الليبيين في إدارة المرحلة الانتقالية والتطلع لاستمرار تلك المساندة خلال الفترة القادمة لدعم تحملهم للمسئولية التاريخية الملقاة على عاتقهم

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق